الرئيسية / مجتمع

مجتمع

لم الإحباط دائما؟!

الكاتب/ محمد آدم ديريه   بعضنا لا يرضى كل الرضى عن حياته في الوقت الحالي, ويتمنى دائماَ أفضل من ذلك. بل دائما نخبر أنفسنا بأنهاستصبح أفضل في وقت لاحق.  دائما ننظر إلى المتاعب التي نمر بها ولا نرى وجه العالم الجميل الذي من حولنا, وهذا شيئ معروف في الإنسان. على سبيل المثال إذا …

أكمل القراءة »

ما الذي دفع امرأة الى تفجير نفسها في بلدية مقديشو؟

تفجير البلدية

الكاتب/ سعيد طيب كان الطبيب “جوزيف غوبلز “الرجل الثاني في هرم الدولة الألمانية (النازية) وزيرا للدعاية السياسية وأحد نجوم الترويج السياسي على الإطلاق -بغض النظر عن سلبية الرجل- يقول : اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس، وكان يمارس عن عمد وإدراك ما يسمى في علم النفس تأثير الحقيقة الوهمية، بمعنى …

أكمل القراءة »

قصص الحيوان في التراث الصومالي1: (الأسد والضبع والثعلب)

حكايات مترجمة من التراث الصومالي ترجمة فريق المركز   قيل: أنه في يوم من الأيام، تجاذب الأسد والضبع والقعلب أطراف الحديث، فقال الأسد: أيَها الضبع أي الأطعمة أحب إليك؟ فقال الضبع: إنني أبتلع كل ما لا يبتلعني. فقال الأسد: أيها الثعلب أي الأطعمة أحب إليك؟ فقال الثعلب: أحبّ الطعام إلي …

أكمل القراءة »

حكايات من التراث الصومالي7: (لسان التمساح)

حكايات من التراث الصومالي

حكايات مترجمة من التراث الصومالي ترجمة فريق المركز في غابر الأزمان، لم يكن للثعلب لسان، وكان للتمساح لسان، وذات يوم أتى الثعلب عديم اللسان إلى التمساح الذي كان مستلقيًا على ضفة النهر، وقال له: إنني أريد أن “أزغرد” في عرس أختي، فأعرني لسانك، ووعد مني أن أعيده إليك في الغد. …

أكمل القراءة »

حكايات من التراث الصومالي6: الثعلب الذي ترك مشيته، ولم يبلغ مشية النبي!

حكايات من التراث الصومالي

حكايات مترجمة من التراث الصومالي ترجمة فريق المركز كان الثعلب في ما مضى يمشي مشية شأن بقية الوحوش، وبينما الثعلب راضٍ عن مشيته إذ رأي “النبي” يمشي، فقال الثعلب في نفسه: عجبًا، ولِمَ لا أتشبّه بالنبي في مشيته الجملية! وهكذا كان، إلّا أن الثعلب أخفق في ذلك إخفاقًا شديدًا، وكان …

أكمل القراءة »

حكايات من التراث الصومالي5: (يمين طائر اللقلق)

حكايات من التراث الصومالي

حكايات مترجمة من التراث الصومالي ترجمة فريق المركز قيل: أنه في أحدى الأيام اجتمعت آكلات اللحم كلها واتفقت على أن تتشارك في أكل ثور، فذبحت الثور وأكلت نصفه، أما النصف الثاني فأبقوه ليأكلوه في الإفطار. وفي منتصف الليل تنادت الجوارح عدى طائر اللقلق، فاقتسمت اللحم المخزون، ولأن اللقلق كان نائمًا …

أكمل القراءة »

بين الحرب والسلام- مذكرات مواطن من مدينة هرجيسا / أحمد قرا يره 1

أحمد آدن إبراهيم عبدي Qara yare،

بين الحرب والسلام/ مذكرات مواطن من مدينة هرجيسا سلسلة لقاءات مع مواطن من أبناء مدينة هرجيسا، ير نفسه إنسانًا بسيطًا رغم أن قصته تلخص قصص الحياة في هذه المدينة منذ بداية التسعينيات،  وما يهمنا نحن حقيقة هو أنّه في حديثه المليء بالحقائق، وطريقة سرده الجميلة للأحداث الصعة والمواقف الطريفة والمفارقات، …

أكمل القراءة »

حكايات من التراث الصومالي4: (ما الذي جعل إحدى قوائم الضبع قصيرة؟!)

حكايات من التراث الصومالي

حكايات مترجمة من التراث الصومالي ترجمة فريق المركز قيل: أنه حين خُلِقَت الدنيا، أقيمت مسابقة بين طائفة الحيوان وطائفة بني الإنسان كلهم، فكان الضبع أسرعهم عدوًا، فتذمرت بقية المخلوقات وقالت، إن هذا لن يبقي منا أحدًا حيًا. حينها نظر الرّب إلى مخلوقاته بعين رحمة، فجعل إحدى أرجل الضبع عرجاء.

أكمل القراءة »

الهجرة غير الشرعية- تهريب1

هجرة غير شرعية

تقرير: فريق المركز مقطع فيديو لفتاة نحيلة تبدو شاحبة معتلة الصحة، تصور بجوالها نافذة الشقة الذي نُقِلت إليها في بلد أوروبي ما، من الطابق الخامس، تصور الأبنية المحيطة والطريق المشجر، في جو ربيعي مشرق، وتكرر بشيء من “التشفِّي” نعم لقد وصلت إلى هنا، بعيدًا عن ضجيجكم، لا ضجيج لا حشرية …

أكمل القراءة »

حكايات من التراث الصومالي2: (أبقار الضبع)

حكايات من التراث الصومالي

حكايات مترجمة من التراث الصومالي ترجمة فريق المركز في قديم الزمان كانت قطعان البقر ملكًا للضبع. وذات يوم والضبع قد أعاد أبقاره إلى الحظائر، إذ أقبل عليه رجل عابر سبيل فقال له الضبع: قد أتيتنا في زمان قحط والأبقار لا حليب في ضروعها و عندي عجل كنت ذبحته لك لكن …

أكمل القراءة »