الرئيسية / ثقافة / أدب / قصص الحيوان في التراث الصومالي2: (الكبش والتيس)

قصص الحيوان في التراث الصومالي2: (الكبش والتيس)

حكايات مترجمة من التراث الصومالي
ترجمة فريق المركز

قيل: أن كبشًا تحدّث إلى تيس في زمن سفاد الماعز، وقال له: أيّها التيس حين يأتي موسم سفادكم أنتم الماعز فإن ضجيجك يجعل البقاء هنا أمرًا عسيرًا، فهلّا أخفضت صوتك، إذ أننا نعجز عن النوم بسببكم ليلًا!

فأجابه التيس قائلًا: أيها الكبش، إنني مقدّر أن تقول لي مثل هذا الكلام، والسبب أن الله جعل أناثك طائعة لك، أمّا أنا فإن أناثي يركضن مني، وذلك ما يجعلك تعجب من ضجيجي وركضي الكثيرين!

عن قلم التحرير

شاهد أيضاً

ثورة القدس

(ثورة القدس)-شعر

الشاعر/ محمد الأمين محمد الهادي (محمد الهادي) الـقدس حـطم قـيده وسـلاسله…وأنار فـي جـوف الـظلام مـشاعله ولــت عـهـود الـظـلم يـاصـحبي بـه…بـل فـجـر الـحق الـمبين قـنابله فـــي وجـــه إسـرائـيل أعـلـن صـوتـه…الله أكـبـر فـاسـتفاقت ذاهـلـة سـالـت عـلـى قـدمـيه حــر دمـائـنا…فنفى الأذى عـنـه ودوخ غـائله الله أكــبـر. قـدسـنـا فـــي جـرأة…شـجـاعة تــرمـي الـجـنود جـنـادله ويـشارك الـطفل الـذي قـد أصـبحت…في كـفه تـلك الـصخور مقاتلة فـكـأنـما قـــد ســومـت لـعـدونـا…لتكون أحـــرى أن تـصـيـب مـقـاتـله وتــبـاهـت الأحــجــار فــــي مــقـلاع…بـل طــهـرت أظــفـاره وأنـامـلـه …