الرئيسية / تنمية / التنمبة الإقتصادية / النفط في بلاد الصومال (8-8)

النفط في بلاد الصومال (8-8)

إعداد/ فريق المركز

تقرير مسلسل عن النفط في القرن الإفريقي، نشر لأول مرة لدى مركز الشاهد للبحوث والدراسات

 

أحداث ومفارقات مفصلية في تاريخ ومستقبل الثروة النفطية للبلاد

  •  سنة 1977 حرب  بين الصومال وإثيوبيا ومن نتائجها تدهور علاقات الصومال مع المعسكر الشرقي، مما أتاح المجال لدخول الشركات الغربية، للقيام باعمال التنقيب عن النفط والغاز.
  • ـ1986 جورج بوش الأب نائب الرئيس حينها من اليمن يعلن اهتمامه بإيجاد مصادر جديدة للنفط الخام نظرًا لمخاطر إغلاق مضيق هرمز، مع رغبة الحكومة الأمريكية الحفاظ على أسعار النفط مرتفعة.
  • ما بين 1988 ـ 1990 انتشار الاضطرابات في شتى أنحاء البلاد، وإعلان كافة شركات التنقيب توقف الأعمال بالقوة القاهرة.
  •  1991 سقوط النظام وانهيار الدولة.
  •  1992 الإعلان عن حملة إعادة الأمل في الصومال، وتحول مقر شركة  كونوكو Conoco  لسفارة ومركز عمليات أمريكيين، لتصبح رأس جسر لوصول القوات الدولية بقيادة أمريكية.
  • ـ2004 تولي الجنرال عبدالله يوسف رئاسة البلاد بعد مؤتمر نيروبي، واستقالته من منصبه رئيسًا لولاية أرض البونت، ومساهمته في إعادة إحياء أعمال التنقيب في البلاد، عبر تغلبه على معارضة الحكومة للعقود الموقعة بين أرض البونت وشركات التنقيب، ونجاحه في تمريرها خاصة بعد إقالة رئيس الوزراء جيدي سنة 2007.
  •  2005 وصول السيد تيري دونيلي  Terry Donnelly أسترالي الجنسية إلى البلاد وتأسيسه شركة كونسورت  Consort Private Limited  لاحقًا بعد توطيده علاقاته مع الطبقة السياسية في أرض البونت، حيث أنه كان رئيسًا لمنظمة  KIDS IN NEED  ويبدأ بذلك دخول شركات التنقيب عن النفط من جديد.

 

الخط الزمني لجملة أنشطة الاستكشاف والتنقيب في عموم جمهورية الصومال

الخط الزمني

القرن التاسع عشر

  •  سنة 1879 صدر كتاب الدليل الجيولوجي للهند   A manual f the geology f India لمجموعة باحثين جيولوجيين إنجليز هم  هنري بينديكت ميدليكوت Henry Benedict Medlicott و وليام توماس بلانفورد William Thomas Blanford فالتاين بول (Valentine)Ball  فريديريك ريتشارد ماليت Frederick Richard Mallet ، وقد وردت في الدليل معلومات قيمة عن جيولوجيا شرق فريقيا من ضمنها بلاد الصومال خاصة أن الباحث بلانفورد، كان قد شارك سنة 1866 في حملة استكشافية للقرن الإفريقي والحبشة.

بداية القرن العشرين حتى الأربعينيات

  •  سنة 1912 تم رصد تسرب نفطي من منطقة طاقا شبيل جنوب مدينة بربرة بشمال الصومال.
  •  سنة 1918 بشهر مارس صدرت دراسة حول تسرب “طاقا شبيل” جنوب بربرة، وقد تمت اكتشاف  حقل صغير يحتوي على نفط أسفلتي غني بالبنزين و خالٍ من الكبريت، والرمال على عمق ثمانمئة قدم مثقلة بالزيت، وهو من نوعية ذات درجة عالية، وكثافة منخفضة، وقدر تم إصدار الدراسة  تحت اسم: تقرير حقل طاقا شبيل النفطي Report n the Daga Shabell oil field، وصدر من المطابع الحكومية بالقاهرة، تأليف الباحثين الجيولوجيين بيبي تومسون Beeby Thompson و جون بول John Ball.
  •  سنة 1925 يرفع الباحث الجيولوجي الإيطالي جويسيبي ستيفاني بتقريره حول جيولوجيا في مستعمرة الصومال لحكومة بلاده إيطاليا.
  •  سنة 1933 يصدر المجلس الوطني للبحوث في إيطاليا تقريرًا مرفقًا بخريطة جيولوجية للمستعمرة الإيطالية في الصومال.
  •  سنة 1935 يصدر مكتب قرطاسية جلالته ـ الملك جورج الخامس ـ كتاب للباحث الجيولوجي البريطاني ماكفادين A. Macfadyen تحت عنوان جيولوجيا ومستحاثات الصومال البريطاني Geology and Paleontology f British Somaliland.
  •  سنة 1946يقدم ميغليورينيI. Miglirini لشركة أجيب للمناجم الإيطالية AGIP Mineraria دراسات عن للإقليم الصومالي في إثيوبيا.
  •  سنة 1948 يصدر ديكسي Dixey في كينيا تقريرًا حول التركيب الجيولوجي لشمال شرق كينيا ـ الأقليم الصومالي ـ ونهر جوبا  The Jurassic succession f NE Kenya and the Juba River ـ the Jubaland ـ.

خمسينيات القرن العشرين

  •  سنة 1954 تقوم شركة صوماليلاند للتنقيب عن النفط المحدودة البريطانية The Somaliland il Explration Company Ltd بأعمال استطلاع للطبقات الرسوبية في محمية الصومال البريطانية.
  •  سنة 1958نشر الباحثان أزارولي Azzarli A و ميرلا Merla G الخريطة الجيولوجية للصومال وإثيوبيا.
  •  سنة 1958 قامت شركة سنكليرSinclair بحفر بئر ماري عاشا ـ واحد Marai Asha 1 بعمق 4,115 متر
  •  سنة 1959 قامت شركة سنكلير Sinclair بحفر بئر ماركا ـ واحد Marka 1  بعمق 3,998 متر

ستينات القرن العشرين

  •  سنة 1960 نشر الباحثان أزارولي Azzarli A. و ميرلا Merla G  الخريطة الجيولوجية لشبه الجزيرة الصومالية.
  •  سنة 1960  نشر تقرير ليونز Lyons P.  و بينسون Benison A.  من شركة سنكلير Sinclair Somali Corporation بعنوان الصومال: التقرير الجيولوجي والجيوفيزياء ـ  لم ينشر ـ، في مقديشو الصومال.
  • سنة 1960 قامت شركة سنكلير Sinclair بحفر بئر دودماي ـ واحد Duddumai 1  بعمق 3,380 متر
  • سنة 1961 قامت شركة سنكلير Sinclair بحفر بئر قوريولي ـ واحد Qoryoley 1  بعمق 3,518 متر
  • سنة 1961 قامت شركة سنكلير Sinclair بحفر بئر طوبي ـ واحد Dhobey 1  بعمق 2,122 متر
  • سنة 1961 قامت شركة سنكلير Sinclair بحفر بئر طوبي ـ إثنين Dhobey 2  بعمق 3,830 متر
  •  سنة 1963 قامت شركة سنكلير Sinclair بحفر بئر براوة ـ واحد Brava 1  بعمق 3,810متر
  • سنة 1964 قامت شركة سنكلير Sinclair بحفر بئر حليموعدي ـ واحدHalimAddey1 بعمق4,465 متر
  • سنة 1965 قامت شركة غلــــــــف Gulf بحفر بئر لغ بسق ـ واحد Lag Bissiq 1  بعمق 3,086 متر
  • سنة 1965 قامت شركة سنكلير Sinclair بحفر بئر جماما ـ واحد Jammama 1  بعمق 4,126 متر
  • سنة 1965 قامت شركة غلـــــــف Gulf بحفر بئر لغ طيرا ـ واحد Lag Dhera 1  بعمق 2,867 متر
  • سنة 1965 قامت شركة سنكلير Sinclair بحفر بئر قريولي ـ إثنين Qoryooley 2  بعمق 4,069 متر
  • سنة 1966 قامت شركة سنكلير Sinclair بحفر بئر أفجويه ـ واحد Afgoye 1  بعمق 4,164 متر
  • سنة 1967 قامت شركة سنكلير Sinclair بحفر بئرغل تورطوـ واحدGalTardh1 بعمق 2,438 متر
  • سنة 1968 قامت شركة سنكلير Sinclair بحفر بئر ورشيخ ـ واحد Warsheikh 1 بعمق 4,101 متر
  • سنة 1968 يعلن السيد أندروز Andrews SM عن صدور تقرير شركة سنكير Sinclair Somalia corporation تقريرها النهائي ـ لم ينشر ـ ،في مقديشو الصومال.

سبعينيات  القرن العشرين

  •  سنة 1972 نشر فريق علمي نقريرًا عن أعمال حفر بأعماق البحر، ضمن مجلة جيوتيمز Getimes  Legs 23 -25,  Vl. 17
  • سنة 1972  تم نشر تقرير  المسح الجيولوجي حول الفحم و النفط الذي نفذه فريق من جمهورية الصين الشعبية، في بكين.
  • سنة 1973 نشر بيلتراندي Beltrandi M. و باير Pyre تقريرًا عن التطور الجيولوجي بجنوب غرب الصومال A Geological evolution of SW Somalia; in Blant G, ED.; Sedimentary basins f S and E African Cast; pp. 152 -178

صناعة النفط في الصومال

أنشأت الصومال بالشراكة مع جمهورية العراق ” عراق ـ صوما ” مصفاة نفط في ” جزيرة ” جنوب مقديشو، بقدرة إنتاجية من 10.000 برميل يوميًا، وكان يتم فيها تكرير النفط العراقي، حتى تعذر ذلك بعد اندلاع حرب الخليج الأولى، وحل الخام السعودي محل الخام العراقي، وقد كانت هناك مساعٍ سنة 1989 لإنشاء مصفاة ثانية بقدرة إنتاجية من 200,000  برميل يوميًا، عبر شركة حكومية رومانية إلا أن اندلاع الحرب الأهلية، وانتشار الاضطراب في أنحاء البلاد حال دون ذلك في نهاية الثمانينات.

ثمانينيات القرن العشرين

  •  سنة 1980 قامت شركة أركو Arco بحفر بئر إل قبوبه ـ واحدEl Qabbe 1  بعمق 4,428 متر
  • سنة 1982 قامت شركة إسسو Esso بحفر بئر مريغ ـ واحد Mareg 1  بعمق 4,303  متر
  • سنة 1982 قامت شركة د.تكساكو Texaco بحفر بئر أوبي ـ واحد bbe 1 بعمق 4,865 متر.
  • سنة 1982 قامت شركة د.تكساكو Texaco بحفر بئر كوطا ـ واحد Kudha 1 بعمق 4,972 متر.
  • سنة 1985 قامت حكومة الصومال Somali oGv بحفر بئر أفجويه ـإثنين 2Afgoye بعمق 3,353 متر.
  • سنة 1985 قامت حكومة الصومال Somali Gov بحفر بئر أفجويه ـ ثلاثة Afgoye 3 بعمق 4,359 متر.
  • سنة1986 قامت شركة شيفرون الدولية .Chevron Internatinal Ltd بتوقيع عقد امتياز نفطي بري وبحري مع الحكومة الصومالية غرب الساحل الشمالي لخليج عدن.
  • سنة1986 قامت شركة كونوكو Conoco Inc   مع الحكومة الصومالية عقد استكشاف نفطي بمحافظات سول وتوقطير ونوقال.
  •  سنة1987 قامت شركة أموكو الصومال AMOCO SOMALIA PETROLEUM C. مع الحكومة الصومالية عقد استكشاف نفطي شمال و جنوب غرب مقديشو.
  • سنة1988 قامت شركة دوبونت يونيت كونوكو Dupont unit Conoco Inc . مع الحكومة الصومالية عقد استكشاف نفطي شمال شرق البلاد.
  •  سنة1988 شيفرون تباشر أعمال الحفر شرقي زيلع، وسط تطمينات من الحركة الوطنية الصومالية، ومخاوف من ارتكاب القوات الحكومية أعمال تخريب تنسبها للمتمردين، نظرًا لتأخر الرواتب الجنود.
  •  سنة1989  قامت شركة كونوكو الصومال المحدودة Conoco Somalia Ltd.   بإرساء  عقد لحفر آبار تجريبية على  شركة باركر  Parker Drilling C.
  •  سنة1989  قامت شركة فيليبس للنفط الدولية الصومال  Phillips Petrleum Internatinal Crp. Somalia بتوقيع عقد امتياز نفطي مع الحكومة الصومالية.
  • سنة 1989 تعلن شركة أموكو AMOCO توقف أعمال الاستكشاف والتنقيب في شمال البلاد، تحت بند القوة القاهرة “force majeure”، نظرًا لاشتداد المعارك بين القوات الحكومية وقوات الحركة الوطنية الصوماليتين.

تسعينيات القرن العشرين

  •  سنة 1990 أعلنت شركة موبيل MOBIL وشركة شل SHELL تحالفًا عبر فرعها شركة بيكتين صوماليا Pecten Smalia Co للبدء بالتنقيب في الصومال بحريًا في المحيط الهندي.
  • سنة 1990 تعلن شركة كونوكو Conoco توقف أعمال الاستكشاف والتنقيب في  البلاد، تحت بند القوة القاهرة “force majeure”، نظرًا لاشتداد المعارك بين القوات الحكومية وقوات الحركات المتمردة على النظام.
    سنة 1990 تعلن كافة شركات النفط في البلاد توقف أعمال الاستكشاف والتنقيب في  البلاد، تحت بند القوة القاهرة “force majeure”، نظرًا لتصاعد الاضطرابات في كافة أنحاء البلاد وخروج معظم البلد من قبضة النظام. سنة 1991  البنك الدولي يحض المستثمرين في القطاع الخاص بالاستثمار في مجال النفط في ثماني دول إفريقية، مؤكدًا في التوصية باعتبار السودان والصومال على رأس القائمة.
  •  سنة 1991  تتعرض مخازن الأرشيف الوطني للاستكشافات البترولية بوزارة المعادن والمياه وكافة قاعدة البيانات بها، للحرق والنهب والتدمير.

القرن الحادي والعشرين

  •  سنة 2001 يثمر الدعم الفرنسي لمؤتمر جيبوتي للسلام “عرتا” لمنح الحكومة الصومالية الانتقالية لامتياز التنقيب في جنوب الصومال لشركات توتال و فينا وإلف Total-Fina-Elf الفرنسية  لتحل محل أجيب الإيطالية AGIP و أموكو الأمريكية
  • سنة 2002  صدور تقرير ملخص عن جامعة ولاية كانساس حول أعمال الاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز في الصومال والإمكانيات المتوقعة.
  • سنة 2003  شركة روفاغولد للطاقة البريطانية Rovagold Energy Crp.، تبدأ بأعمال التنقيب عن النفط في المناطق الساحلية جنوب شرق مدينة بربرة لتحل مكان شركة أموكو Amc التي أوقفت سنة 1989.
  • سنة 2005 بيع حقوق التنقيب لشركة رانج ريسورسز Range Resources.
  • سنة 2007 الإعلان شركة شيفرون Chevron عدم تخطيطها للعودة قريبًا للصومال بعد توقف الأعمال نتيجة إعلانها وجود حال القوة القاهرة نظرًا الإضطرابات بداية التسعينات.
  • سنة 2007 الإعلان في ولاية بونتلاند عن إحلال تحالف بين شركتي كانميكس Canmex و رانج للموارد Range Resources محل شركة كونوكو Conoco للحفر المحاضر التي كانت عائدة للأخيرة.
  • سنة 2009 عرضت وزراة المياه والموارد المعدنية بحكومة صوماليلاند ـ شمال غرب ـ بيع حقوق التنقيب في ثمان محاضر للبترول بمساحة إجمالية تبلغ 89,624  كيلومترًا مربعًا.
  • في17 من يناير/ كانون الثاني 2012 أعلن تحالف الشركات أفريكا أويل كورب و هورن أويل و ريد إمبرور،عن البدء بأعمال حفر لبئرين بترولين بمحضري نوغال وطرور بأرض البونت ، من المرجح أن يكونا باكورة أعمال إنتاج النفط في البلاد، ودخولها عصر النفط من أوسع أبوابه.

 

عن قلم التحرير

شاهد أيضاً

إشكال الهويّة لدى الصوماليين

الهوية وإشكالها لدى الصوماليين: تلعب الهوية لدى مجتمع من الناس دورًا كبيرًا في تحديد الاتجاهات …